السعر:

4.000 د.ك

الحالة:
متوفر في المخزون
الأديان, التاريخ, دار رؤية للنشر والتوزيع, دار رؤية للنشر والتوزيع

الكنيسة الأرمينية بين الماضي والحاضر

الكاتب:
فتحي سالم اللهيبي

إن أصالة الشعب الأرمني وتاريخه العريق يمتد عبر السنين الغابرة الحبلى بالأحداث الجسام والتي منها شكل تاريخًا فاصلًا للأرمن مثل اعتناقهم للمسيحية واختراعهم للأبجدية الأرمنية؛ في الوقت الذي لم يكن يمتلكها كثير من الشعوب، فكانت هذه الأحداث بحق مثار فخر للشعب الأرمني الذي يعد من الشعوب التي كان لها السبق في اعتناق المسيحية واتخاذها ديانة رسمية لدولتهم في سنة 301م، ما جعله في أبرز الأحداث، وأهمها في تاريخه وتحديد مصيره. ولا سيما أن هذا الاعتراف قد سبق بجميع الدول المسيحية الأخرى مثل الرومان الذين اعتنقوها.

لقد تزامن مع هذا الاعتراف نشوء الكنيسة الأرمينية التي تميزت عن غيرها من الكنائس المسيحية الأخرى بدورها الريادي الذي قامت به قيادة الشعب وتوحيد صفه؛ فضلاَ عن سلمها الكهنوتي، وطقوسها الدينية التي ميزتها عبر تاريخها الطويل، وهذا ما سيكون محور حديثنا في هذا الكتاب الذي وجدنا من الضرورة تصنيفه لسد ثغرة في مكتبتنا العربية.

 

كتاب الكنيسة الأرمينية بين الماضي والحاضر

الكاتب فتحي سالم اللهيبي

تفاصيل الكتاب

المترجم
متوفر/نافد
سنة النشر
دار النشر
الغلاف
عدد الصفحات
الوزن
ISBN
هذا الكتاب غير مترجم
متوفر
2021
دار رؤية للنشر والتوزيع
ورقي
330
450 جرام
9789774993879
كتب ذات صلة قد تعجبك