السعر:

14.000 د.ك

الحالة:
متوفر في المخزون
دراسات إسلامية, شركة نوابغ الفكر للنشر والتوزيع والتصدير

وحي الرسالة 4/1

الكاتب:
أحمد حسن الزيات

قارئي العزيز، اخترت لك هذه الفصول مما كتبته للرسالة في ست سنين. وكان من عادتي أن أكتب الفصل منها في أصيل السبت من كل أسبوع. ثم لا أكتبه طوعاً لتأثير قراءة أو تحرير فكرة أو تخمير رأى؛ إنما كان أثراً لوحي ساعته أو حديث يومه أو صدى أسبوعه. فالزمن جزء منه متمم لمعناه: يبين ملابسته للحادث، ويعين مناسبته في التاريخ. لذلك أعقبت كل فصل بذكر اليوم الذي كتب فيه ليتضح موضوعه بفعله وجاله وظرفه.
رجعت النظر في هذه الفصول ساعة هيأتها للطبع فلم أجد فيها ما أنكره؛ لأنها، وإن كُتبت عفو الخاطر ومجاراة المناسبة، تتسم بالصدق. والصدق في الفن جوهر بلاغته وسر دوامه. وهو في البيان وضع اللفظ في موضعه، ووصف الشيء بصفته، ومطابقة الكلام لمقامه. وأكذب ما يكون البيان إذا ترادف لفظ ولفظ، وتشابه معنى ومعنى، وتناقض رأى ورأى، وتعارض وجه ووجه. ولعلك لا تجد فيما تقرأ من هذه المقالات لفظاً يجافيه المعنى، ولا معنى بجانبه الحق.
وأسلوب الكتاب الإيجاز. والإيجاز ملاكه الأناة والفطنة. فإذا قرأته قراءة العجلان، لا تظفر منه إلا بقبسة العجلان. والله أدعو أن يجعل انتفاعك بقراءته، كفاء ما بذلت من الجهد والإخلاص في كتابته.
القاهرة في أول يناير سنة 1940 – أحمد حسن الزيات

كتاب وحي الرسالة

الكاتب أحمد حسن الزيات

تفاصيل الكتاب

المترجم
متوفر/نافد
سنة النشر
دار النشر
الغلاف
عدد الصفحات
الوزن
ISBN
هذا الكتاب غير مترجم
متوفر
00
شركة نوابغ الفكر
مجلد
1636
2000 جرام
كتب ذات صلة قد تعجبك