السعر:

3.000 د.ك

الحالة:
متوفر في المخزون
دار المدى للطباعة والنشر والتوزيع, روايات

مولوي

الكاتب:
صامويل بيكيت

مولوي هي أول رواية من ثلاث روايات كُتبت في باريس في الفترة بين عامي 1947 و1950؛ هذه الثلاثية، التي تضم وفاة مالون وغير المُسمى، مجتمعة باسم «الثُلاثية» أو «ثلاثية بيكيت». كتب بيكيت بتأنٍّ كل الكتب الثلاثة بالفرنسية ثم -بعيدًا عن بعض الأعمال التعاونية على مولوي مع باتريك باولز- اشتغل بالكامل كمترجم لنفسه باللغة الإنجليزية؛ وفعل نفس الشيء في أغلب مسرحياته. كما شرح بول أوستر: «إن ترجمة بيكيت لأعماله ليست حرفية أبدًا (نسخ كلمة لكلمة)، فهي عبارة عن تعديلات حُرة ومبتكرة للغاية للنص الأصلي ــ أو ربما بشكل أكثر دقة إعادة كتابة النص من لغة إلى أخرى، من ثقافة إلى أخرى. في الواقع، كتب كل كتاب مرتين، وكل نسخة تحمل علامتها المميزة التي لا يمكن محوها». الكتب الثلاثة المرتبطة بالمواضيع هي عبارة عن كوميديا وجودية مظلمة «موضوعها الظاهري هو الموت»، ولكن كما يؤكد سلمان رشدي: «هي في الواقع كتب عن الحياة، ومعركة الحياة التي تستمر كل حياته ضد ظله، والحياة التي أظهرت نهاية المعركة القريبة وتحمل ندوب حياته كلها». مع تقدّم الكتب يصبح النثر مكشوفًا على نحو متزايد ومُجردًا، وكما يلاحظ بنجامين كونكل، «اشُتهرت الكتب في تاريخ الخيال بسبب نقص الأدوات الروائية المعتادة للحبكة، المشاهد والشخصيات… ها هو البديل الروائي للرسم المجرد».

 

رواية مولوي

الكاتب صامويل بيكيت

ترجمة محمد فطومي

تفاصيل الكتاب

المترجم
متوفر/نافد
سنة النشر
دار النشر
الغلاف
عدد الصفحات
الوزن
ISBN
محمد فطومي
متوفر
2018
دار المدى
ورقي
190
300 جرام
9782843091865
كتب ذات صلة قد تعجبك