السعر:

4.250 د.ك

الحالة:
متوفر في المخزون
الفلسفة, دار رؤية للنشر والتوزيع, دار رؤية للنشر والتوزيع

المنهجية الأصولية والمنطق اليوناني من خلال أبي حامد الغزالي وتقي الدين بن تيمية

الكاتب:
حمو النقاري

إن الدعوة الرئيسية التي دارت حولها مناظرة ابن تيمية لأبي حامد الغزالي والمناطقة في المستوى المادي، وهي حصرهم للمادة اليقينية، الصالحة لأن تكون مضمون مقدم العملية التدليلية، في أصناف قضوية سنة، هي {الأولويات}، {الحسيات}، {المجربات}، {الحدسيات}، {المتونرات}، {القضايا المعروفة بوسط}، وترتيبهم لهذه المادة في درجات متفاوتة في قيمتها الإلزامية.

إن الفرضية الموجهة لهذا البحث هي اعتبار مرور المعرفة عبر {مسارها البنيوي} بـ{ثلاثة مراحل أساسية وضرورية كي تصبح علما بالمعنى الدقيق للكلمة}، وهذه المراحل الثلاثة المتعاقبة عليها، هي المرحلة الوصفية فالمرحلة التجريبية، ثم أخيراَ المرحلة الاستنباطية، ويناظر كل مرحلة من هذه المراحل ويناسبها منهج معين.

إذا كان الغزالي ينظر إلى الدليل مخلصا َ من علائقه بمكونات المقام التدليلي، فإن ابن تيمية في إلحاحه على مادة الدليل ومضمونة وتثميته لهما، يعتبر مكون المقام التدليلي أساسياَ في إنشاء الدليل وفي نجاعته، إذ الدليل ينبغي أن يكون متناسياَ مع المنسدل له، بحيث لا نذكر من المقدمات المشهورة والمعلومة قد تطوي طياَ لعدم الحاجة إلى ذكرها.

 

كتاب المنهجية الاصولية والمنطق اليوناني من خلال أبي حامد الغزالي وتقي الدين بن تيمية

الكاتب حمو النقاري

تفاصيل الكتاب

المترجم
متوفر/نافد
سنة النشر
دار النشر
الغلاف
عدد الصفحات
الوزن
ISBN
هذا الكتاب غير مترجم
متوفر
2010
دار رؤية للنشر والتوزيع
ورقي
342
500 جرام
9776174876
كتب ذات صلة قد تعجبك