السعر:

14.000 د.ك

الحالة:
متوفر في المخزون
التاريخ, المؤسسة العربية للدراسات والنشر

الكويت 3/1 ؛ من النشأة إلى الاستقلال – من الدستور إلى الاحتلال – من التحرير إلى الاختلال

الكاتب:
محمد اليوسفي

تشبه حالة الكويت حال المريض، فمنذ النشأة وهي تنهك نفسها بالأحداث المتزاحمة، وتطوراتها المتسارعة، حتى تكالبت عليها الأمراض المزمنة، ومع كل مرض يأتي الدواء، ومع كل دواء تأتي أعراض جانبية، يضرب كل منها الآخر، صراع إقليمي، وانقسام داخلي، فضياع حكومي، وانفلات أمني، أصبحت البلد حلبة، يضرب كل من فيها من فيها، وعند اللجوء إلى الطبيب، يسارع بوصف المزيد من الدواء، دون أن يفحص، دون أن يشخّص، دون أن يقرأ تاريخ المريض، متى نشأ، وكيف ترعرع، وما هي التجارب التي مرّ بها، وما هي الأدوية التي حاول أن يعالج نفسه بها، بماذا استفاد، وبماذا زاد سوء أحواله سوءاً..

هذا الكتاب، ببساطة، هو الملف الطبي للكويت، سيجد فيه الطبيب كل ما يتعلق فيها، متى نشأت، وكيف ترعرعت، وما هي العوامل التي ساهمت في ازدهارها، ثم العناصر التي داومت على تهديدها، سواء جاءت من الخارج، أو كان من الداخل انتشارها، منذ أن كانت قرية، وأصبحت مدينة، فحولتها الأقدار إلى دولة، تحديات كل مرحلة، ومميزاتها أيضاً…

معرفة هذا التاريخ، وقراءة هذا الملف، ستوفر على الطبيب إعادة اكتشاف العجلة، وإعادة وصف الأدوية الفاشلة، فهنا ستقرأ عن المرض، وستعرف من أين بدأ، وكيف تفاقم، حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم، وبهذا يتسنى لك فحص الأسباب قبل النتائج، الجذور قبل الفروع، ليكون تشخيصك أكثر دقة، وعلاجك أكثر فاعلية…

أما ما يميز الكتاب عن غيره من الكتب – المختصة في تاريخ الكويت السياسي – فهو الآتي:

1- تتخصص أغلب كتب التاريخ بمعالجة فترات أو أحداث محددة، أما هذا الكتاب (بأجزائه الثلاثة) فيغطي تاريخ الكويت السياسي منذ وصول العتوب (آل صباح) إلى “القرين” في العام 1701م إلى نهاية العام 2012م، وهي فترة لم يغطها كتاب آخر.
2- يتميز الكتاب بتناول الأحداث بالتسلسل الزمني لحدوثها بدلاً من التسلسل الموضوعي الذي تتبناه الكتب الأخرى، وهذا ما سيسهل على القارئ فحص الأحداث وفق منظومة الفعل ورد الفعل، أيضاً يساهم هذا الأسلوب في تقليل عملية تكرار الأحداث، فنتجاوز بذلك إصابة القارئ بالملل.
3- إمكانية قراءة الكتاب كاملاً، أو قراءة كل فصل على حدة، فالفصول ترتبط تاريخياً، إلا أن كل فصل يعالج مرحلة مستقلة عن المراحل الأخرى.
4- يركز الكتاب على الحدث دون إلحاقه بتعليقات الكاتب وتحليلاته، حتى لا يفسد على القارئ متعة التحليل والاستنتاج الذاتي.
5- رغم اختصاص الكتاب في تاريخ الكويت السياسي، فإنه يركز أيضاً على الأحداث العالمية والإقليمية ذات الانعكاسات المحلية، وبذلك سيطلع القارئ على الأبعاد المحلية للحدث الإقليمي، والأبعاد الإقليمية للحدث المحلي.
6- استخدام المصادر الحديثة التي لم تكن متوافرة – بسهولة – للكُتاب في السابق، كالمقابلات التلفزيونية والوثائق البريطانية ووثائق الويكيليكس ومواقع الإنترنت.
7- الميل – قدر الإمكان – نحو نقل الحدث بلسان شهوده ومعاصريه في وقت وقوعه، حتى يتمكن القارئ من معايشة الحدث بكل أبعاده وتفاصيله للزيادة في الفهم، والكمال في الإحاطة.
8- التركيز على البُعد السياسي للحدث، دون إهمال الأبعاد الأخرى المؤثرة على الحالة السياسية بطريق غير مباشر.
9- عدم الاعتماد على الروايات الشفهية والحرص على المصادر المكتوبة والمُوثَّقة فقط.

 

كتاب الكويت 3/1 ؛ من النشأة إلى الاستقلال – من الدستور إلى الاحتلال – من التحرير إلى الاختلال

الكاتب محمد اليوسفي

تفاصيل الكتاب

المترجم
متوفر/نافد
سنة النشر
دار النشر
الغلاف
عدد الصفحات
الوزن
ISBN
هذا الكتاب غير مترجم
متوفر
2020
المؤسسة العربية للدراسات
ورقي
992
3000 جرام
9786144199220
كتب ذات صلة قد تعجبك