السعر:

4.500 د.ك

الحالة:
غير متوفر في المخزون

غير متوفر في المخزون

اقتصاد, دار الفارابي

أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة

الكاتب:
فريدريك إنجلز

كتاب “أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة” هو مؤلف رائد للكاتب فريدريك إنجلز. يعد هذا الكتاب واحدًا من الأعمال الرائدة في تحليل العلاقة بين العائلة والملكية الخاصة والدولة. يستكشف الكتاب المفهوم الكلاسيكي للأسرة كوحدة اجتماعية ويحلل تأثير الأسرة على المجتمع بشكل عام. يقدم الكاتب أيضًا تعريفًا للملكية الخاصة وتأثيرها على التوزيع العادل للثروة. وفي النهاية، يتحدث الكتاب عن الدولة كهيئة سياسية ويستكشف العلاقة بين الدولة والملكية الخاصة. ترجمة هذا الكتاب إلى اللغة العربية تلعب دورًا هامًا في إثراء النقاش العربي حول هذه القضايا المهمة.

تناقش كتاب “أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة” للكاتب فريدريك إنجلز العديد من المواضيع المهمة. يركز الكتاب على تحليل العلاقة بين العائلة والملكية الخاصة والدولة كجوانب مترابطة في تطور المجتمعات البشرية.

توجه الكاتب في الكتاب هو استكشاف كيف يؤثر النظام الاقتصادي والاجتماعي على تشكيل المجتمعات والدول. يقدم الكاتب وجهات نظره حول العائلة كوحدة اجتماعية ودورها في بناء المجتمع. كما يستعرض أيضًا تأثير الملكية الخاصة على التوزيع العادل للثروة وكيف يمكن للدولة أن تلعب دورًا في تنظيم العلاقة بين الملكية والمجتمع.

توجه الكاتب يعكس رؤيته النقدية والتحليلية للنظم الاجتماعية والاقتصادية. يناقش العديد من الحجج والأفكار لدعم وجهات نظره، مستعيناً بالبحوث والتحليل الاجتماعي لدعم قضاياه المقدمة في الكتاب.

تحليل العائلة كوحدة اجتماعية يعد جزءًا مهمًا من كتاب “أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة” للكاتب فريدريك انجلز. يتناول الكتاب العائلة كوحدة أساسية في المجتمعات، ويناقش تأثيرها على الهيكل الاجتماعي والثقافي. يبحث الكتاب في الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية التي تؤثر في العائلة، وكذلك دور العائلة في تشكيل الهوية الفردية والاجتماعية. من خلال هذا التحليل، يساهم الكتاب في فهم أعمق للدور الذي تلعبه العائلة في المجتمعات وتأثيرها على تشكيل الهوية والثقافة.

تمتلك العائلة أثرًا كبيرًا على المجتمع بمختلف جوانبه. فهي تعتبر الشكل الأساسي للحياة الاجتماعية والتربية والتكوين الشخصي. تقوم العائلة بتنشئة الأفراد ونقل القيم والتقاليد والعادات الاجتماعية إليهم. كما تلعب أيضًا دورًا هامًا في توفير الدعم العاطفي والاجتماعي والمالي لأفرادها. بالإضافة إلى ذلك، فإن العائلة تسهم في بناء الهوية الشخصية وتعزز الانتماء والتعاون في المجتمع.

تعني الملكية الخاصة حق الفرد في امتلاك الممتلكات والثروة الخاصة به. هذا الحق يمنح الأفراد الحرية في استخدام وتصرف في ممتلكاتهم والتخلص منها كما يرون مناسبًا. كما يتضمن الملكية الخاصة أيضًا حق الحصول على العائد من الممتلكات الخاصة ونقلها أو بيعها. هذا النظام يشجع على الابتكار والاستثمار ويعتبر أساسًا للاقتصاد السوقي والنظام الرأسمالي.

تركز “أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة” على تحليل تأثير الملكية الخاصة على التوزيع العادل للثروة. يقدم الكاتب فريدريك انجلز وجهة نظره في هذا المجال، مشيراً إلى أن الملكية الخاصة تؤدي إلى التفاوت الاقتصادي وتهديد توزيع الثروة بشكل غير عادل. ويشدد الكتاب على ضرورة وجود إصلاحات اقتصادية واجتماعية تهدف إلى تحقيق توزيع أكثر عدالة للثروة وتخفيض التفاوت الاقتصادي.

تناقش الكتاب العلاقة بين الدولة والملكية الخاصة، ويحلل الدولة على أنها هيئة سياسية تتولى إدارة المجتمع وفرض القوانين والسياسات. يتطرق الكتاب إلى أثر الدولة على النظام الاقتصادي وتوزيع الثروة، حيث يركز على تأثير الملكية الخاصة في التوزيع العادل للثروة ومدى استفادة الطبقات الفقيرة منها. يعمل الكتاب على تسليط الضوء على العلاقة المترابطة بين الدولة والملكية الخاصة وتأثيرها على المجتمع بشكل عام.

العلاقة بين الدولة والملكية الخاصة هي موضوع مهم يتناوله كتاب “أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة” للكاتب فريدريك انجلز. يتناول الكتاب الآثار الاجتماعية والاقتصادية للملكية الخاصة وتأثيرها على الدولة. يرى انجلز أن الملكية الخاصة تؤثر في توزيع الثروة بشكل غير عادل وتسهم في تعزيز الطبقات الاجتماعية وتفاقم الفجوة بين الأغنياء والفقراء. يرى أيضًا أن الدولة تعمل كهيئة سياسية تحمي مصالح الطبقة الغنية وتدعم النظام القائم على الملكية الخاصة. ترجمة هذا الكتاب ستسهم في إثراء النقاش العربي حول موضوعات العائلة والملكية والدولة، وستساعد القراء العرب على فهم الآثار الاجتماعية والاقتصادية للملكية الخاصة والعلاقة بينها وبين الدولة.

تعتبر ترجمة كتاب “أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة” إلى العربية دورًا هامًا في النقاش العربي المعاصر. حيث يقدم الكتاب نظرية حول أصل العائلة والملكية الخاصة ودور الدولة كهيئة سياسية. ترجمته إلى العربية تساهم في تعميق الفهم حول هذه المفاهيم وتوسيع نطاق النقاش في العالم العربي. تتيح الترجمة للعرب فرصة الوصول إلى المعرفة والفلسفة الغربية والاستفادة منها في التحليل والنقاش فيما يتعلق بالأسرة والملكية والدولة.

 

كتاب أصل العائلة والملكية الخاصة والدولة

الكاتب فريدريك إنجلز

ترجمة أديب يوسف

تفاصيل الكتاب

المترجم
متوفر/نافد
سنة النشر
دار النشر
الغلاف
عدد الصفحات
الوزن
ISBN
أديب يوسف
متوفر
2017
دار الفارابي
ورقي
342
580 جرام
9786144322871
كتب ذات صلة قد تعجبك